تسجيل الدخول

المجلد :

العـــدد :

السـنة :

  أرشيف الأعداد  

​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

مكتبة الملك فهد الوطنية تُطلق مبادرة "الوصول الحر" لإصداراتها


بمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، دشنت مكتبة الملك فهد الوطنية مبادرة "الوصول الحر" لإصداراتها المختلفة في علم المكتبات والمعلومات والتاريخ والتراث السعودي.
وتهدف المبادرة إلى إتاحة الوصول المجاني إلى مجموعة واسعة من مطبوعات المكتبة المتنوعة لجميع أطياف المجتمع، وذلك إيماناً منها بأهمية المعرفة ودورها في تنمية الفرد والمجتمع.
وفي تصريح له بهذه المناسبة، أعرب سمو الأمين العام المكلف صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن طلال بن بدر آل سعود، بافتخاره بتدشين هذه المبادرة لأهميتها في تعزيز دور المكتبة في نشر العلم وتسهيل الوصول إليه للجميع. واختتم سموه حديثه بالتأكيد على أن هذه المبادرة تأتي ضمن جهود المكتبة المتواصلة في دعم ثقافة القراءة والبحث العلمي، وتعزيز دورها كمركز معرفي رائد في المملكة العربية السعودية. إضافة أن هذه المبادرة تأتي منسجمة مع الاتجاه العالمي لتعزيز ما يعرف بالعلم المفتوح Open Science والذي دعت إلية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) عبر توصية مشروع العلم المفتوح عام ٢٠٢١.
وستخدم المبادرة  مستفيدي المكتبة الحاليين والمحتملين، وتعزز من الشراكات مع القطاعات الخاصة والحكومية وشبه الحكومية بما في ذلك الهيئة السعودية للملكية الفكرية، هيئة الأدب والنشر والترجمة،  هيئة المكتبات،  هيئة البحث والتطوير والابتكار، والجمعيات، والمكتبات العامة والمتخصصة والأكاديمية، إضافة إلى الأقسام الاكاديمية والمراكز البحثية في مجال المكتبات والمعلومات والنشر. 
وتُركز المبادرة على استخدام نهج "الوصول المفتوح" (Open Access) الذي يُمكّن المستخدم من قراءة الكتب العلمية والأدبية دون قيود من خلال رخص المشاعات الإبداعية (Creative Commons- CC) الذي يشير إلى الوصول المجاني للمصادر عبر الإنترنت،  مع بعض حقوق إعادة الاستخدام، والتي تتطلب جميعها نسب العمل إلى المؤلفين الأصليين.
وتُساهم هذه المبادرة في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تعزيز ثقافة القراءة والبحث العلمي ونشر المعرفة وتسهيل الوصول إليها للجميع.
ويمكن للجمهور الوصول إلى صفحة إصدارات المكتبة من خلال بوابتها الإلكترونية عبر الرابط التالي: 


تقييم المحتوى
شارك على
Top